“السديس”: 35 % من حالات العنف الأسري سببها ضعف التديُّن

وصف إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ د.عبدالرحمن السديس العنف الأسري بأنه لون من ألوان الخلل الاجتماعي، لافتاً أن الأسرة من أهم الجوانب التي تولاها الإسلام بالعناية والرعاية، وأن المتأمل في واقع بعض الأسر يصاب بالدهشة والحيرة وهو يرى كثرة الأسباب التي تسعى إلى تقويض بنيانها وزعزعة أركانها والتي يروج لها من ذوي الاستناد الثقافي والأخلاقي عبر قنوات إعلامية تدعو إلى التخلي عن كثير من المحكمات الشرعية والثوابت المرعية والتشكيك في المسلمات الدينية، مشيراً إلى أن ضعف التدين الصحيح وعظم الجهل بالشريعة وطغت الماديات ضعفت أواصر التواصل الاجتماعي وتعددت مظاهر العنف الأسري وهو ما أكدته دراسات علمية ميدانية أن 35% من حالات العنف الأسري سببها ضعف الوازع الديني، عاداً أن التساهل في التربية وقصور في بعض المناهج وبرامج الإعلام عاملا للتأثر بالأفكار المنحرفة، وإن من أعظم أنواع العنف الأسري ما يكون ضد المرأة وهروب الشباب والفتايات من المنازل مما يجعلهم عرضة للوقوع في حبائل قرناء السوء وأصحاب الأفكار الضالة، داعياً إلى التصدي لهذا الخطر بتقوية الوازع الديني، لأن شريعتنا إعمار لا دمار بناء ونماء لا هدم وفناء تدعو إلى الصلاح وتنهى عن الفساد.

0.00 avg. rating (0% score) - 0 votes

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  • لقاءين تدريبيان ( ثقافة الحوار الأسري ) بمركزي التثقيف الأسري بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية وكلية العلوم والآداب – الأقسام الأدبية-

  • برامج تربوية و إبداعية .. ولقاء بعنوان (الإلقاء الجيد) بأكاديمية قادة المستقبل – فرع البنات –

  • لقاء تدريبي (فن التعامل مع الآخرين) بمركز التثقيف الأسري بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية