برنامج (القيادات في العمل الخيري والتطوعي ) يقيم لقاءه الرابع

 

استضافت جمعية أسرة ببريدة عدداً من قيادات العمل الخيري بمنطقة القصيم في يوم الأحد بتأريخ 28/7/1436هـ ضمن اللقاءات المتكررة لبرنامج نوعي تدريبي يستهدفُ قيادات العمل الخيري بالمنطقة .

وتقوم جمعية أسرة بتنفيذ هذا البرنامج النوعي بالشراكة مع مركز تنمية القيادات وبرعاية بنك الجزيرة .

وقد تضمنَّ اللقاء الرابع لقيادات العمل الخيري ، مجموعة من المعارف والمهارات المتعلقة بالأولويات ؛ حيثُ كان محور اللقاء العام بعنوان : زيادة الانتاجية من خلال التحكم بالأوليات .

وكان من أهم المعارف التفصيلية المتعلقة بموضوع اللقاء، ما يلي:

  • تحديد الأولويات في المجالات كافة
  • التعامل مع المقاطعات
  • التعامل مع حالات الطوارئ
  • جدول المواعيد/ كراس الالتزامات
  • الزوار غير المتوقعين
  • التعامل مع دفع الوثائق والمستندات
  • مجالات العمل الفعالة
  • إدارة الاتصال

ويقوم بإدارة اللقاء سعادة الأستاذ . عبدالله بن محمد الهذلول الباحث في التفكير والتخطيط الإستراتيجي .

والأستاذ عبدالله يحملُ عدداً من المؤهلات ، منها:

1-   دبلوم موهبة وتفوق 1433 – 1434هـ .

2-   دبلوم التربية العامة 1430 هـ .

3-   بكالوريوس محاسبة– 1414هـ .

4-   برامج لتطوير اللغة الانجليزية في كندا 1428هـ .

5-   دورة إعداد المدربين – الأكاديمية البريطانية 1427هـ.

6-   يطور الخطط الإستراتيجية للقطاع الخيري في المملكة و دول شرق اسيا .

7-   يدرب مع شركة LMI   الأمريكية .

الجدير بالذكر أنَّ برنامج الشخصية الانتاجية الناجحة يكون دور الميسّر للبرنامج والذي يسمى Facilitator، وليس بنظام المحاضر أو الإلقاء المتعارف عليه، لأن الهدف هو تشجيع الحاضرين على الفهم والمشاركة والتطبيق وليس الإمتاع بالحديث والإلقاء.

فالتيسير غير التدريب ؛ ذلكَ أنَّ التدريب هو إيصال المحتوى أو توصيل لمعلومة لم تكن معروفة من قبل، أو لا تذكر بها، أو غير مألوفة للمتدربين، بينما التيسير هو استخلاص مضمون أفعال معروفة أو قابلة للاكتشاف أو الإنشاء، من المشاركين.

أيضاً : التدريب يدور حول المحتوى بينما يدور التيسير حول عملية تبادل المعارف و الإتجاهات و السلوكيات.

يتطلب التيسير مستويات أعلى من الإصغاء، والثقة، وإدارة الصراع، ومهارات إدارة التحقق، نظراً لاستخلاص النتائج المرغوبة بواسطة المشاركين أنفسهم، في حين أن التدريب يسعى لقبول غير المألوف من المعارف المقدمة للمستفيدين.

و بالتالي فالتيسير هو الأنسب لعملية تعلم الكبار. سيما القيادات.

لذلكَ تقوم فلسلفة تطبيق برنامج الشخصية الإنتاجية الشخصية على التيسير وليسَ على نمط التدريب؛ لأنَّ البرنامج يستهدف كبار القياديين ، ولمن يمتلك معارف ومهارات ويسعى لتحقيق أعلى من الانتاجية والتميز ووضع بصمات ايجابية في المجتمع.

وهذا ما ترجوه جمعية أسرة وشريكها المتمثل في مركز تنمية القيادات وبنك الجزيرة الراعي الرسمي من كافة المشاركين تحقيقه من تبني هذا البرنامج النوعي في أن يكون هذا البرنامج واقعاً عملياً ملموساً على المستوى الشخصي والمجتمعي.

 

0.00 avg. rating (0% score) - 0 votes

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  • استفادت منها (351) مقبلة على الزواج .. مركز مهارات النسائي للتدريب يختتم دورة ( شريك حياتي كيف أسعده ويسعدني؟ )

  • استفاد منها (147) مقبلاً على الزواج .. مركز مهارات للتدريب يختتم دورة (أسس الحياة الزوجية الناجحة)

  • برنامج ( رواء ) للفتيات .. يختتم برنامجه الصيفي ” وضّاء “