سموه دشن حملة إعفاف لتزويج 800 شاب الأمير فيصل بن مشعل : جمعية “أسرة” ببريدة ساعد قوي في بنية العمل الإجتماعي

بريدة – عبدالرحمن التويجري:

وصف صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم جمعية «أسرة» للرعاية الأسرية والزواج ببريدة بأنها مفخرة يعتز بها وبجهودها، بما تقوم به الجمعية من جهود موفقة في رعاية الأسرة من بداية الأشبال من خلال أكاديمية الإبداع إلى الإصلاح الأسري والاستشارات الأسرية وكثير من المناشط التي تقوم على دور الأسرة ومشروع حملة إعفاف الذي أطلقته الجمعية.

وأكد سموه بأن جمعية أسرة أصبحت ساعداً قوياً في بنية العمل الاجتماعي في المنطقة، ووصلت هذه الجمعية إلى مستويات متقدمة، لوجود عمل مؤسسي يشارك فيه متخصصون من أكاديميين وأصحاب الفضيلة المشايخ وأخصائيين اجتماعيين ونفسيين، وهذا ما أوصل الجمعية إلى أهدافها وبإنجازاتها التي نفخر بها ونعتز بها، موضحاً سموه بأن جمعية أسرة تعد قدوة للجمعيات الناجحة بالمملكة، متطلعاً بأن تحاكيها الكثير من الجمعيات المتخصصة في مثل هذه المواضيع. كما طالب سموه من أجهزة الإعلام المختلفة التركيز على العمل الاجتماعي لأن مثل هذه الجمعية التي تحمل اسم «أسرة»، حيث إنها تعد أساس صلاح المجتمع من خلال نشاطاتها التي تعين على الزواج والحد من العنوسة والطلاق وتنشئة جيل مدرك بواجباته الاجتماعية، مضيفاً سموه بأن هناك نقصاً في الوقت الحالي في إيجاد أسرة تعطي القدوة الصالحة لأبنائها وبناتها، ومثل هذه الجمعيات هي من يسد هذا النقص.

ويرى سموه بأن التدريب هو العصب الأساسي لنجاح دور الجمعية، وعندما يكون هناك تدريب فهذا يسد النقص الموجود بالبيت لنصل إلى أزواج ناضجين وصالحين، مؤكداً سموه أن مركز مهارات الأسرة للتدريب أصبح مضرب مثل لما يقوم به من دورات واستقطاب متخصصين وأكاديميين ومن هم أدرى بمشكلات المجتمع، مشدداً سموه بأنه عندما يعترف المجتمع بمشكلات أسرية هو بداية لوضع اليد على الحل المناسب، وأهمية التشخيص لبداية العلاج لأننا عندما نشخص مشكلة أسرية بالمجتمع أو بالأسرة فهذا ليس عيباً، وإنما العيب عندما نتجاهلها، وهذا هو الخلل، وقال سموه «هناك في الأسر نقص في القدوة والتدريب وفي الإصلاح الاجتماعي»، مبيناً سموه بأن هذه المراكز التدريبية تقوم بدورها على أكمل وجه.

مشيراً بأن أكاديمية الإبداع للناشئين التابعة لجمعية أسرة فكرة رائعة ومتألقة من هذه الجمعية، متمنياً لهم كل التوفيق لإكمال مسيرتهم.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم قد زار جمعية أسرة مساء أمس الأول السبت ودشن سموه حملة «إعفاف» لتزويج 800 شاب على 800 فتاة خلال عام التي تنفذها جمعية أسرة للزواج والرعاية الأسرية ببريدة. وقام سموه بالتجول على وحدات الجمعية، مستمعاً إلى شرح مفصل من قبل مدير الجمعية الدكتور محمد بن عبدالله السيف على مهام الوحدات الأسرية التي تضمها الجمعية، حيث اطلع سموه على وحدة التوفيق والاستشارات والتدريب والتيسير والإصلاح، مثمناً الجهود الطيبة التي تقوم بها الجمعية لإعفاف الشباب والفتيات، كما دشن سموه مركز مهارة الأسرة للتدريب التابع للجمعية، حيث ألقى رئيس مجلس إدارة جمعية أسرة رئيس محكمة الاستئناف بالقصيم فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن المحيسن كلمة رحب فيها بسمو نائب أمير منطقة القصيم، وبين أن دور الجمعية يتعدى إلى تقديم برامج أسرية وتدريبية منوعة حسب الفئات العمرية لتأهيل الأزواج والزوجات على متطلبات الحياة الزوجية وفهم النفسيات بما يحقق السعادة لهم -بإذن الله. وقد كرم سمو نائب أمير منطقة القصيم في ختام الحفل الرعاة والداعمين والمتدربين ورؤساء التدريب في المركز، كما كرم سموه (الجزيرة) نظير مساهمتها الفعالة ودعم الجمعية إعلامياً من خلال النشر الدائم والمتميز لكافة أنشطة وبرامج الجمعية.

0.00 avg. rating (0% score) - 0 votes

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  • صحيفة الجزيرة: أمير منطقة القصيم يتسلم التوصيات الختامية لملتقى حماية الأسرة من العنف الأسري

  • جريدة الرياض: سمو أمير القصيم يتسلم التوصيات الختامية لملتقى حماية الأسرة من العنف الأسري

  • واس: اجتماعي / سمو أمير القصيم يتسلم التوصيات لملتقى حماية الأسرة من العنف الأسري