سياسة الإبلاغ وحفظ حقوق المبلغ

 

  • تمهيد:

تسعى جمعية أسرة بريدة لتوطيد التعامل مع المستفيدين من برامجها وخدماتها، ولذا أنشأت الجمعية وحدةً خاصة بالتواصل لتعزيز الصورة الذهنية الإيجابية لدى المستفيدين ، أيضاً: مما تقوم به الجمعية لتحسين جودة ورقي خدماتها وبرامجها وهو أمرٌ جوهري في نضج العمل المجتمعي.

  • أهداف السياسة:

تؤمنُ الإدارة العليا والتنفيذية بأهمية قبول الشكاوى والبلاغات في تحسين جودة المخرجات والمدخلات ، ولذلكَ تمَّ وضع هذه السياسة لأمرين:

الأمر الأول: إبلاغ المستفيدين بأهمية وطريقة ما يجدونه على أي برنامج أو خدمة من الخدمات المتنوعة التي تقدمها الجمعية.

الأمر الثاني: حفظاً لحقوق المبلِّغ وسرية بياناته.

  • نطاق السياسة:

تشمل هذه السياسة كل ما يتعلق برامج وخدمات جمعية أسرة، سواء كانت هذه الشكوى لطريقة العمل والإجراءات، أو كانت لأفراد من منسوبي الجمعية .

ما هي الأمور التي يتم الإبلاغ عنها:

  • التأخر في تقديم الخدمة.
  • عدم أداء الخدمة بالشكل المناسب.
  • سوء التصرف من منسوبي الجمعية.
  • عدم المساواة في تقديم الخدمة.
  • أي أمر يراه المستفيد يرى التبليغ عنه لتحسين صورة الجمعية.
  • آلية الإبلاغ:

يتم تلقي البلاغات الكترونياً من خلال :

  • موقع الجمعية الإلكتروني.
  • نافذة: التواصل مع المدير العام.
  • إجراءات التبليغ:

أولاً: يتم الإرسال الكترونياً من قبل المستفيد إلى الإدارة التنفيذية ولمكتب المدير العام مباشرة.

ثانياً: يتم الرد على المستفيد خلال 48 ساعة عمل.

ثالثاً: يباشر سعادة المدير العام إجراء الرد على المستفيد بنفسه.

 

  • حفظ حقوق المبلِّغ وسرية بياناته:

تتعهد إدارة الجمعية بحفظ حقوق المبلغ سواء كانت هذه الحقوق معنوية أو مالية أو بعدم نشر اسمه لدى الإدارة المعنية بالوحدة أو الشخصية المعنية بالبلاغ – إن كانَ البلاغ موجهاً إلى فردٍ بعينه-.

 

 

  • اعتماد مجلس إدارة جمعية أسرة.
  • النشر في موقع الجمعية الإلكتروني، وكافة الموظفين