نائب أمير منطقة القصيم يؤكد على الدور المتميز لجمعية أسرة في خدمة المجتمع

إستقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم اليوم الأثنين رئيس مجلس إدارة جمعية أسر للرعاية الأسرية والزواج ببريدة رئيس محكمة الإستئناف بالقصيم معالي الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن المحيسن ومدير عام جمعية أسرة الدكتور محمد بن عبدالله السيف .

وقد تسلم سموه خلال اللقاء التقرير الختامي للملتقى الخامس لجمعيات الزواج والأسرة بالمملكة ” تحديد الإستراتيجيات .. وترتيب الأولويات ” والذي إقيم بمدينة بريدة خلال الفترة 13-5/11/1432هـ تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز ، ومسئولين من وزارة الشئون الاجتماعية وعدد كبير من منسوبي الجمعيات والمهتمين بالشأن الأسري والإجتماعي بالمملكة .

وأكد نائب أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز بأن الجمعيات الأسرية عليها مسئولية عظيمة ومسئوليتها تنبع من خدمتها شريحة كبيرة من المجتمع ، وبالذات جمعية أسرة ببريدة التي  تتميز بخدمتها من الشباب وراغبي الزواج وطالبي الإعانات بالنسبة للزواج وكذلك الإسترشاد الأسري في كثير من الأعمال ، وأشار سموه أن مثل هذه الجمعية تستحق منا الدعم وبنفس الوقت مسئوليتها متنوعة لها دور كبير في خدمة المجتمع ، وطالب سموه جميع الجمعيات الخيرية مراقبة الله سبحانه وتعالى وثم استقصاء ماذا يحتاج المجتمع لتلبية متطلبات ومستجدات ما يتطلبه من خدمات تخص هذه الجمعيات ، مبيناً سموه بأن الجمعيات تسمى في القطاعات الحكومية هو القطاع الثالث بعد القطاع العام والقطاع الخاص لخدمة المجتمع فلذلك مسئوليتها ليست بالسهلة ، مؤكدا سموه بأن مانريده من هذه الجمعيات هو العمل الحرفي ، في أن يكون هناك حرفيه في العمل من خلال التنسيق والتعاون مع مختصين إجتماعيين ومع الجامعات ومراكز البحوث المختصة لتطوير أساليب العمل الاجتماعي ، الذي لا يأتي في الحقيقة من عمل عشوائي أو عمل اجتهادات ليس لها ضوابط ، وإنما من المهم ان يكون هناك حرفية في مثل أعمال هذه الجمعيات ، مضيفاً سموه بأنه إذا بقي العمل في أداء مثل هذه الجمعيات على نمط واحد لايتغير ولا يتم تحديثه و لا يتم تطويره مع الوقت لا يأتي بنتيجة وإنما يجب على الجمعيات الخيرية أن تقوم بالتنسيق مع الجهات العلمية لتطويرأساليب العمل ، وشدد سموه على أهمية الحرفية في خدمة المجتمع بالوجه الأمثل ،والاستفادة من الجمعيات الخيرية العالمية التي تطور عملها ، حيث قال سموه ” نجدفي كثير من الجمعيات الخيرية هناك مراكز بحوث تقوم بالقياس على جمعيات سبقتها في الخبرة وتستفيد من خبرتها وهذا مانتمناه من الجمعيات الخيرية” .

وعبر رئيس مجلس إدارة جمعية أسرة معالي رئيس محكمة الإستئناف بالقصيم الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن المحيسن عن خالص شكره وتقديره لسمو نائب أمير منطقة القصيم على حفاوة الإستقبال ، مشيراً بأن الملتقى كان عبارة عن فعاليات متنوعة من الندوات وورش العمل وعرض التجارب الناجحة إستهدفت القيادات العليا في جمعيات الزواج والتنمية الأسرية ومراكزها من كافة مدن ومحافظات المملكة لمدة ثلاثة أيام لترتيب اولويات هذه الجمعيات وكيفية بنائها وفق متطلبات العمل المؤسسي ، مبيناً بأن التقرير الختامي للملتقى الخامس لجمعيات الزواج والأسرة بالمملكة أشتمل على الجلسات وأوراق العمل والمعرض المصاحب والدورات التدريبية الي أقيمت على هامش فعاليات الملتقى وتوثيق زيارات ضيوف الملتقى والتوصيات التي خرج بها الملتقى.

0.00 avg. rating (0% score) - 0 votes

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  • عيد على من تحب .. أسهماً في ( وقف الأسرة )

  • أكاديمية قادة توقع شراكة مع مدارس الرواد الأهلية